تكريم إذاعة الجزائر من غرداية لمتميزي مدرسة تاونزة في شهادة التعليم المتوسط

مسؤول التكوين والتدريب بالمؤسسة: العلواني مصطفى بن كاسي

كرمت إذاعة الجزائر من غرداية صبيحة يوم الخميس 06 جويلية 2017 الطلبة العشرة الأوائل الذين تحصلوا على معدل يفوق 18 في شهادة التعليم المتوسط 2017 وهذا في حفل أقيم بمقر الإذاعة بحضور مدير التربية والإذاعة وبعض الشخصيات.

الخميس 6 جويلية 2017 المزيد

قطوف دانية من رياض الأدب - العدد 21

الأستاذ : إبراهيم بن عيسى خيرون

قِـيلَ: "خُـذُوا الْـحِـكْـمَـةَ مِـنْ أَفْــوَاهِ الْـمَـجَـانِيـنَ" ـ قِيلَ إِنَّ مَجْنُونًا قَالَ لِمَلِكٍ يَـعِظُهُ: الـدُّنْيَا إِذَا كَسَتْ أَوْكَـسَتْ وَإِذَا حَـلَتْ أَوْحَـلَـتْ، وَإِذَا أَيْـنَـعَـتْ نَـعَـتْ، كَـمْ مِـنْ مَــرِيـضٍ عُــدْنَا فَـمَـا عُـدْنَــا، وَكَـمْ مِـنْ قُـبُـورٍ تُـبْـنَـى وَمَـا تُـبْنَـا وَكَمْ مِنْ مَلِكٍ رُفِعَتْ لَهُ عَلَامَاتٌ، فَلَمَّا عَلَا مَاتَ.

الإثنين 25 جانفي 2016 المزيد

مقالات تربوية

الإدارة الصفية الناجحة: النظام الذي نريد (3).

سنتناول في هذه الحلقة عاملا من بين أهم العوامل المؤثرة على النظام (الذي يكون ثمرة للنشاط)، وهو عامل أسيل في طلبه الكثير من الحبر ونظّرت له الكثير من العقول. وشخصيا قد ترددت كثيرا في كتابة هذه الحلقة، باعتبار الموضوع محل اختلاف. إلا أنني قررت أن أكتب من منطلق التجربة الشخصية وملاحظاتي المتواضعة في هذا الميدان.

Pdf أضف تعليقا المزيد
يوم الطامة الكبرى

يوم.. أفكر في كيفية وصوله، ووقت.. أحتار كيف تكون فيه ردة فعلي في هذا الوقت وفي هذه الثانية أسبح بتفكيري عن يوم الطامة الكبرى، كم بقي من الوقت ليصل الصبح؟ كم سأنتظر وأنا غير مستوعبة كيف مرت الأيام بهذه السرعة؟ بالمختصر القصير، غدا هو تصحيح للامتحانات التي أجرينها قبل أيام. امتحانات عشت فيها أمر الأيام. ولكن ليست هنا المشكلة دعوني أشرح لكم برنامج الغد والذي أتمنى عدم حضوره والغياب عنه مبتعدة عن ذلك العالم المرير.

Pdf أضف تعليقا المزيد
نعم بإذن الله نستطيع !!!..

بينما انا جالسة مع حاسوبي في جوف الليل. اتصفح اخر الأخبار. وأتقاسمها مع صديقاتي... وإذا بي أُفاجأ بموعد تلك الشهادة. التي لازال اسمها يخيفني... وتخيلها يرعبني ... فأدركت حينها أنها حقا باتت قريبة.... وقتها اصابتني قشعريرة... لم أتخيل أبدا أن تلك الأيام التي اعتبرها من نسج الخيال ستأتي... ولم أتصور أبدا أن ذاك الموعد الذي اعتبره بعيدا أصبح اليوم جد قريب !!!

Pdf أضف تعليقا المزيد
الإدارة الصفية الناجحة: النظام الذي نريد (2).

إن النظام الذي يكون ثمرة للنشاط هو الذي علينا البحث عنه للحفاظ عليه من خلال معرفة العوامل التي تؤثر عليه أولا ومن تم تحديد بعض المؤشرات الدالة التي يجب على المعلم التحكم فيها من أجل الوصول إلى النظام المثالي.

Pdf أضف تعليقا المزيد
في عز اليأس يولد الأمل...

إن الله تعالى قد جعلنا مستخلفين في الأرض، و تلك أمانة حملها الله إيانا حتى نكد و نجتهد و نحصد الثمار في الأخير، و لا يتأتى ذلك بالجهل و الركون إلى الراحة و الاتكالية على الغير و عدم اتخاذ أسباب الفلاح و النجاح .

Pdf أضف تعليقا المزيد
من يحزن لحزني ؟؟

دخلت المدرسة كما أدخل كل صباح... ولبست مئزري وأخذت أقلامي والتقيت بزميلي في رسالة التعليم فسلّمت عليه... ولكن لاحظت علامات الحزن والغضب بادية على وجهه فحسبت أن مكروها ما قد أصابه لا قدّر الله ....

Pdf أضف تعليقا المزيد
هدية لنفسي

تحل¬ علينا الأيام ، من أحلاها ومرها ، وتشرف علينا مناسبات كثيرة كالأعياد والحفلات أو ذكرى جميلة ...إلخ فنحاول اختيار أجمل الهدايا لنهديها لمن يهمنا أو نحبه ، لكن السؤال المطروح : هل فكرت أن تهدي نفسك يوما هدية؟

Pdf أضف تعليقا المزيد
أين أنتم أيها الغرباء؟؟

حينما نفتح أعيننا على الدنيا نجد بأننا نعيش في أحضان مجتمع تربط بين أفراده علاقات وأفكار, فهناك تتبادر إلى أذهاننا تساؤلات كثيرة حولها, لكن نتلقى اجابات غير واضحة فيقال لنا أن هذه الأفكار أو بالعامية "العَقْلية" أخذناها عن آبائنا وأجدادنا,

Pdf أضف تعليقا المزيد
الإدارة الصفية الناجحة: النظام الذي نريد (1).

إن الشغل الشاغل لكل أستاذ، هو كيف السبيل إلى السيطرة على النظام في قسمه؟ فعبارة "أظهر العين الحمراء لمتعلميك من أول يوم تضمن السيطرة عليهم طيلة السنة" هي وصية ذهبية يتناقلها المعلمون من جيل إلى جيل (على الأقل من الجيل الذي بدأت فيه فكرة الأقسام) وهذا من بديهيات التعليم فالقسم الذي تعتريه الفوضى لن يستطيع فيه المعلم ايصال ما لديه للمتعلمين.

Pdf أضف تعليقا المزيد
خطّطْ لدروسكَ التّعليميّة 02

تحدّثنا في المقال الماضي عن الجزء الأوّل من التّخطيط (التّخطيط السّنوي)، وسنتوقّف في هذا المقال عند الجزء الثاني للتّخطيط، ألا و هُو التّخطيط الدّرسي، أو ما يسمّى بالمذكّرات اليوميّة، فما المقصود بهذا؟

Pdf أضف تعليقا المزيد