لقاء الشكر لطاقم تاونزة العلمية مع نهاية الموسم الدراسي 2017/2018

الأستاذ: أحمد ياسين بن الحاج ابراهيم باكلي

لقاء سنوي يجمع طاقم مدرسة تاونزة العلمية، صيانة و إدارة و أساتذة و سائقين، في كل نهاية سنة كآخر محطة يلتقي فيها الطاقم التربوي للمدرسة في جو من المتعة..من الحب والإخاء و التسامح.

الأحد 24 جوان 2018 المزيد

الجزائر ليست للبيع: رسالةٌ من قبور شهداء بوفاريك (تحية إلى الذين استشهدوا فأحيوا الوطن والتاريخ)

د. محمد باباعمي | مدير معهد المناهج، الجزائر العاصمة

كنت خارج البلد حين بلغني نبأ سقوط طائرة عسكرية جزائرية، وكان على متنها أزيدُ من مائة من أبناء بلدي... فتلقيت الصدمة بعين ذارفة دمعًا سخينًا، وقلبٍ مرتجفٍ يدقُّ هنيهة ثم يصمت حينًا...

الأحد 15 أفريل 2018 المزيد

الأولمبياد الدولي الثالث للغة الإنجليزية elo 2018

إدارة المؤسسة

تستعدّ مدرسة تاونزة العلمية بغرداية للمشاركة في الأولمبياد الدولي الثالث للغة الإنجليزية ELO 2018 الذي تستضيفه العاصمة الأردنية عمَّان في الفترة من 26 إلى 28 أفريل 2018م.

الجمعة 27 أفريل 2018 المزيد

مقالات تربوية

مفدي زكرياء بين مُنصفٍ ومُجحفٍ

كلّ عظيم لا بدّ له من منصف ومجحف، فالأوّل يُعمل عقله في إنصافه، والثّاني لا تبرح العاطفة أحكامه، ومِن بين مَنْ تداول بين هذا وذاك، شاعر الثّورة الجزائرية (مفدي زكرياء).

Pdf أضف تعليقا المزيد
بقوّة البدايات.. تكون روعة النّهايات

مرّت السّنة السّابقة بسرعة، وامتزجت مواقفها بين الحلو الذي لا ينسى وبين المرّ الذي لا يسعدنا تذكّره، فكانت بدايتها رائعة ولكن تخلّلتها ظروف قاسية، ومع اقتراب نهايتها واقتراب ساعة الصّفر، كان الجميع يتأهّب لما سيحدث فيها

Pdf أضف تعليقا المزيد
موقفان وعِبَارَتَانِ وَعِبْرَتَانِ

بينما أنا جالس في صبيحة يوم بجانب زميلي الأستاذ نتبادل أطراف الحديث في حافلة المؤسسة الناقلة لتلاميذنا، تلقّفت أذناي حدثين سمعتهما من التلميذات، أحدهما إيجابي وقع في مرحلة الذهاب، والثاني سلبي أثناء مرحلة العودة في نفس الحافلة وفي نفس المكان.

Pdf أضف تعليقا المزيد
دور الأسرة والمدرسة في تيسير التعليم للأبناء:

إنَّ من بين المسلمات التي على الأسرة الإيمان بها والعمل ضمنها وحولها هو أن تعليم الابن وتوفير سبل التحصيل الجيد والترغيب فيه والجو الإيجابي وسط الأسرة لمن الأولويات التي لا تضاهيها أولوية أخرى، فمعظم الأسر – للأسف -ترى أن توفير الجانب المادي من وسائل للتعليم والراحة والرفاهية والأكل المتنوع والمشرب والملبس والمركب يضمنون التعليم والتحصيل الجيد لأبنائهم؟؟؟ لعمرك لهي الطامة الكبرى إن لم يكن يصحب كل ذلك متابعة وحرص وتفهم وذكاء في التعامل ووعي في التربية والتوجيه والقدوة الحسنة.

Pdf أضف تعليقا المزيد
لغات أخرى (1): لغة الألوان

إن المعلم والمتعلم في القاعة الدراسية في تواصل مستمر سواء كان تواصلا لفظيا أو غير لفظي. فتتعدد اللغات التي يمكن بها التواصل بينهما فهناك لغات لفظية وأخرى غير لفظية على المعلم الالمام بها لتوظيفها في تواصله. ومن بين هذه اللغات:

Pdf أضف تعليقا المزيد
المدرسة والثورة

على إيقاع العام الجديد صغتُ الكلمات، وسبكتُ الجمل والمعاني والعبارات، فسكبت لأجل ذلك مهجتي والعبرات؛ فانبرت الآمالُ تسابق الخلد، وتهدي للحياة عبيرا سرمديا؛ مِن نور الإيمان ارتوت جذورُه، وفي واحة الطمأنينة ترعرعت أغصانه...

Pdf أضف تعليقا المزيد
ربما الحل ليس في التكوين

التكوين وسيلة "مغبونة" في ثقافتنا التربوية حيث نحمّله ما لا يحتمل ونرجو من ورائه ما لا يمكنه تحقيقه لوحده. واعتبرناه رهانا لضمان الأداء في حين أنه ليس سوى مساعد على تسهيله. فنجد الكثير من مسؤولي المدارس في هذا الوقت الحرج -قبيل انطلاق الموسم الدراسي-لا يهنأ لهم بال حرصا على "تصميم" البرنامج التكويني لبداية الموسم الدراسي .

Pdf أضف تعليقا المزيد
عذرا يا تاج رؤوسنا.. يا سادتي الأوفياء سادتي المعلمين..

ها هو شهر المغفرة يودعنا بعد أن شحننا بشحنات نسأل الله أن يديمها لم يعد يفصلنا سوى شهر واحد عن بداية السنة الدراسية الجديدة. وأنا أسمع صهيل خيولكم أيها الفرسان يذوي، فهذا أستاذ يقول قد أتممت تحضير كل اختباراتي، وذاك يقول قد حضرت جميع عروضي، وذاك.. وذاك.. فيتراءى لي أن السنة المقبلة ستكون سنة خير عميم كتربة أصابها بركان في عام –لقد كان الموسم السابق موسم تمحيص ومشقة- فتفجرت نباتا أخضرا بعد ذلك. فو الله أني أراها كذلك.

Pdf أضف تعليقا المزيد
فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ...

لطالما حيرتني آية من القرآن الكريم في معناها، وهي بالتحديد قوله تعالى:﴿مَن كَانَ يَظُنُّ أن لَّنْ يَّنصُرَهُ اللهُ فيِ الدُّنْيَا وَالاَخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ اِلىَ السَّمَآءِ ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ, مَا يَغِيظُ﴾ الحج 15 .

Pdf أضف تعليقا المزيد
رسالة إلى أبناء تاونزة

الكثير من المفكرين و الكتاب ، تدور أفكارهم و مقالاتهم حول التغيير، التغيير ، التغيير . ولكن أين التطبيق إلى متى سنبقى نتكلم بدون فعل ؟ إلى متى سنبقى مكتوفي الأيادي، وعدونا يستمتع بمحاولاته العديدة لتدميرنا ؟؟

Pdf أضف تعليقا المزيد