قطوف دانية من رياض الأدب - العدد 21

الأستاذ : إبراهيم بن عيسى خيرون

قِـيلَ: "خُـذُوا الْـحِـكْـمَـةَ مِـنْ أَفْــوَاهِ الْـمَـجَـانِيـنَ" ـ قِيلَ إِنَّ مَجْنُونًا قَالَ لِمَلِكٍ يَـعِظُهُ: الـدُّنْيَا إِذَا كَسَتْ أَوْكَـسَتْ وَإِذَا حَـلَتْ أَوْحَـلَـتْ، وَإِذَا أَيْـنَـعَـتْ نَـعَـتْ، كَـمْ مِـنْ مَــرِيـضٍ عُــدْنَا فَـمَـا عُـدْنَــا، وَكَـمْ مِـنْ قُـبُـورٍ تُـبْـنَـى وَمَـا تُـبْنَـا وَكَمْ مِنْ مَلِكٍ رُفِعَتْ لَهُ عَلَامَاتٌ، فَلَمَّا عَلَا مَاتَ.

الإثنين 25 جانفي 2016 المزيد

تجارب ميدانية

Pdf أضف تعليقا
قرأت كتابي مع أبي

قرأت كتابي مع أبي

المكان :مدرسة تاونزة العلمية

المناسبة :1 ماي "عيد العمال"

شعارنا :يا ابتي هذا كتابي تعال شاركني لنقرأ معا.

الكل فرح ومسرور بهذا اليوم لأنه عيد أبي ولأنه سيحضر الى مدرستي

عبارات رددها براعمنا في القسم متمنين مشاركة أبائهم في مشروع المؤلف البارع ،انطلقنا على الساعة الثامنة

بأجواء من الأناشيد بعدها جلس كل برعم مع ابيه ليسرد عليه قصة يختارونها مع بعض معبرا عن انطباعاتهم

وهم جالسون ،وانتبه الجميع حين خرج براعمنا في حلة جميلة لملابس رائعة ليعرضوا نشاط الموسم الدراسي

لمسرحية بعنوان " احب لغتي " وجاءت لحظة الشوق وهي توزيع شهادات وسام المؤلف البارع  

حيث تسلم كل برعم هديته مع صور جماعية بعدها ورشة المطالعة في جناح المؤلف البارع

هكذا ليعبر كل واحد عن إنجازاته التي قام بها في تأليف قصته .

ألبوم صور : "قرأت كتابي مع أبي "

إضافة تعليق

شاركنا رأيك و مقترحاتك