"> نشاطات و أخبار

‎ثانوية تاونزة العلمية تستقبل طلبتها وطالباتها مع أوليائهم‎.

الأستاذ: أحمد ياسين بن الحاج ابراهيم باكلي

استقبلت بفضل الله وعونه ثانوية تالونزة العلمية يوم الخميس 05/09/2019 طلبتها وطالبتها مع أوليائهم الكرام في افتتاح رسمي عرف حضور مدير التربية لولاية غرداية السيد: عمار طيباني في حفل دخول مميز تنوعت فقراته كالتالي:

الجمعة 6 سبتمبر 2019 المزيد

الجزائر ليست للبيع: رسالةٌ من قبور شهداء بوفاريك (تحية إلى الذين استشهدوا فأحيوا الوطن والتاريخ)

د. محمد باباعمي | مدير معهد المناهج، الجزائر العاصمة

كنت خارج البلد حين بلغني نبأ سقوط طائرة عسكرية جزائرية، وكان على متنها أزيدُ من مائة من أبناء بلدي... فتلقيت الصدمة بعين ذارفة دمعًا سخينًا، وقلبٍ مرتجفٍ يدقُّ هنيهة ثم يصمت حينًا...

الأحد 15 أفريل 2018 المزيد

نشاطات و أخبار

Pdf أضف تعليقا
اللقاء الإيماني الأخير لطاقم المدرسة مع الدكتور : باحمد أرفيس

  في إطار برنامج اللقاء الايماني الشهري الأخير لسنة2019 والذي كان يوم: الجمعة 19 رمضان 1440هـ/ 24 ماي 2019 م  بمركب الرشد—آت ئزجن -

وبعد جلسة إيمانية وفطور جماعي على شرف الأساتذة تلته ختمة للقرآن الكريم.

استفاد موظفوا مدرسة تاونزة العلمية  من محاضرة قيمة  للدكتور  :باحمد بن محمد ارفيس  حول:

" الخشوع في الصلاة من خلال تجارب علم الأعصاب"

تطرق الدكتور بإسهاب إلى آخر المستجدات والأبحاث العلمية  المتعلقة بموضوع  الخشوع  في الصلاة من خلال علم الأعصاب ،ومن  الجانب  الشرعي  والروحاني، والنتائج التي توصل  إليها الدكتور من بحوثه عن كيفية تأثير  الخشوع في الصلاة في سلوك  الفرد، منها:

 

**  الخشوع في الصلاة يؤدي إلى الهدوء والإسترخاء.

**  الخشوع إرادي ، باستطاعة كل فرد الخشوع لو أراد ذلك.

**  يكون الخشوع أكبر في وضعية السجود.

**  كلما زادت الحركة في الصلاة ، كلما تناقص الخشوع.

**  السرعة في الصلاة تتنافى مع الخشوع.

 

كما تطرق إلى الجانب التزكوي للخشوع وكيف نستطيع أن نخشع في صلاتنا.

لقدتم إثراء المداخلة بنقاش هام من طرف الحاضرين.

في الأخير تم تكريم الدكتور بشهادة شرفية جراء مجهوداته الكبيرة المبذولة لخدمة العلم وأهله.

تلته بعد ذلك سهرة ودية ثم صلاة التجهد .

فتقبل الله من كل من حضر اللقاء ... وإلى عام المقبل بحول الله.

ألبوم صور : "اللقاء الإيماني الأخير لطاقم المدرسة مع الدكتور : باحمد أرفيس"

إضافة تعليق

شاركنا رأيك و مقترحاتك