تنظيم الجزء الثاني من مهرجان المطالعة لتلاميذ الإبتدائي تحت شعار " اقرأ ، العب ، اربح"

مسؤول التكوين بالمؤسسة: العلواني مصطفى بن كاسي

واصلت مدرسة تاونزة العلمية تنظيم مهرجانها الرائع للمطالعة في جزئه الثاني يومي الثلاثاء والأربعاء 20-21 جوان 2017. كان هذه المرة بمدينة غرداية ، وبالضبط بمؤسسة تطوير للاستشارات والتدريب والمرافقة ، الراعية لهذه التظاهرة. حيث استفاد خمسون تلميذا من تلاميذ الإبتدائي من المؤسسة وخارجها (من 2 إلى 5 ابتدائي) من يومين ممتعين مع جو المطالعة والتنافس.

السبت 24 جوان 2017 المزيد

قطوف دانية من رياض الأدب - العدد 21

الأستاذ : إبراهيم بن عيسى خيرون

قِـيلَ: "خُـذُوا الْـحِـكْـمَـةَ مِـنْ أَفْــوَاهِ الْـمَـجَـانِيـنَ" ـ قِيلَ إِنَّ مَجْنُونًا قَالَ لِمَلِكٍ يَـعِظُهُ: الـدُّنْيَا إِذَا كَسَتْ أَوْكَـسَتْ وَإِذَا حَـلَتْ أَوْحَـلَـتْ، وَإِذَا أَيْـنَـعَـتْ نَـعَـتْ، كَـمْ مِـنْ مَــرِيـضٍ عُــدْنَا فَـمَـا عُـدْنَــا، وَكَـمْ مِـنْ قُـبُـورٍ تُـبْـنَـى وَمَـا تُـبْنَـا وَكَمْ مِنْ مَلِكٍ رُفِعَتْ لَهُ عَلَامَاتٌ، فَلَمَّا عَلَا مَاتَ.

الإثنين 25 جانفي 2016 المزيد

مهرجان المطالعة اقرأ العب اربح لفائدة تلاميذ الطور الابتدائي

إدارة المؤسسة

مدرسة تاونزة العلمية بالشراكة مع كويزيتو وتحت رعاية مؤسسة تطوير للاستشارات - تدريب - مرافقة تنظما مهرجان المطالعة اقرأ العب اربح لفائدة تلاميذ الطور الابتدائي من السنة الثانية إلى السنة الخامسة،

الإثنين 12 جوان 2017 المزيد

تجارب ميدانية

Pdf أضف تعليقا
الصلاة عماد الدّين وراحة للمسلم

قال تعالى: " إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمؤمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا "

وقوله تعالى: " وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ "

 وقوله تعالى: " وَأَنْ أَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَاتَّقُوهُ وَهُوَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ "

آيات عديدة تحثنا على الصلاة والصلاة فيها الطمأنينة وراحة للقلب وهي عماد الدين وراحة للمسلم وهذا ما علمناه

لأبنائنا قبل الشروع في طريقة الصلاة فالهدف أن يفهمها التلميذ ويحبها ليتمنى أن يصليها فكانت لنا

كفاءتين في التربية الإسلامية المتمثلة في تعلم كيفية الوضوء بمراحله ثم تطبيق الكفاءة الثانية وهي الصلاة

بمراحلها تحت اشراف الأستاذ حمو الزعبي.

فكانت وجهتنا إلى المسجد بملابس بيضاء كبياض قلوبهم البريئة رفقة أساتذة القسم " أ "و "ب "و" ج "

من مدرسة تاونزة العلمية:

وباستضافة الولي الكريم: تجرونة مصطفى من قسم الثانية "ج"، والولي الحاج سعيد يحيى من قسم الثانية "أ

" ليقفا بجانب ابنيهما في المسجد ويكونا لهما قدوة للمستقبل ان شاء الله.

والحمد لله تفاعل التلاميذ كثيرا مع النشاط وأحبوا فكرة الذهاب إلى المسجد والصلاة فيه. نسأل الله

أن يجعلها نورا لهم في حياتهم في المستقبل ان شاء الله.

قال رسول الله (ص): إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان. صدق رسول الله.

كاتب التقرير: فرطاس محمد الصالح

ألبوم صور : "الصلاة عماد الدّين وراحة للمسلم"

إضافة تعليق

شاركنا رأيك و مقترحاتك