حفل اختتام الموسم الدراسي 2017/2018م 1438/1439ه

الأستاذ: أحمد ياسين بن الحاج ابراهيم باكلي

تم ّ بفضل الله وتوفيقه إسدال الستار على الموسم الدراسي 2017/2018م 1438/1439ه لمدرستنا "تاونزة العلمية" بحفل عام وموحد بين مركبي الرشد والإحسان في يوم الجمعة 22 رمضان 1439ه الموافق لـ 8 جوان 2018م. ضم كل الأطوار التعليمية: ابتدائي متوسط وثانوي، حيث أقيم الحفل في عشيرة آت يونس العامرة بغرداية

الأحد 10 جوان 2018 المزيد

الجزائر ليست للبيع: رسالةٌ من قبور شهداء بوفاريك (تحية إلى الذين استشهدوا فأحيوا الوطن والتاريخ)

د. محمد باباعمي | مدير معهد المناهج، الجزائر العاصمة

كنت خارج البلد حين بلغني نبأ سقوط طائرة عسكرية جزائرية، وكان على متنها أزيدُ من مائة من أبناء بلدي... فتلقيت الصدمة بعين ذارفة دمعًا سخينًا، وقلبٍ مرتجفٍ يدقُّ هنيهة ثم يصمت حينًا...

الأحد 15 أفريل 2018 المزيد

الأولمبياد الدولي الثالث للغة الإنجليزية elo 2018

إدارة المؤسسة

تستعدّ مدرسة تاونزة العلمية بغرداية للمشاركة في الأولمبياد الدولي الثالث للغة الإنجليزية ELO 2018 الذي تستضيفه العاصمة الأردنية عمَّان في الفترة من 26 إلى 28 أفريل 2018م.

الجمعة 27 أفريل 2018 المزيد

تجارب ميدانية

Pdf أضف تعليقا
الصلاة عماد الدّين وراحة للمسلم

قال تعالى: " إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمؤمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا "

وقوله تعالى: " وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ "

 وقوله تعالى: " وَأَنْ أَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَاتَّقُوهُ وَهُوَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ "

آيات عديدة تحثنا على الصلاة والصلاة فيها الطمأنينة وراحة للقلب وهي عماد الدين وراحة للمسلم وهذا ما علمناه

لأبنائنا قبل الشروع في طريقة الصلاة فالهدف أن يفهمها التلميذ ويحبها ليتمنى أن يصليها فكانت لنا

كفاءتين في التربية الإسلامية المتمثلة في تعلم كيفية الوضوء بمراحله ثم تطبيق الكفاءة الثانية وهي الصلاة

بمراحلها تحت اشراف الأستاذ حمو الزعبي.

فكانت وجهتنا إلى المسجد بملابس بيضاء كبياض قلوبهم البريئة رفقة أساتذة القسم " أ "و "ب "و" ج "

من مدرسة تاونزة العلمية:

وباستضافة الولي الكريم: تجرونة مصطفى من قسم الثانية "ج"، والولي الحاج سعيد يحيى من قسم الثانية "أ

" ليقفا بجانب ابنيهما في المسجد ويكونا لهما قدوة للمستقبل ان شاء الله.

والحمد لله تفاعل التلاميذ كثيرا مع النشاط وأحبوا فكرة الذهاب إلى المسجد والصلاة فيه. نسأل الله

أن يجعلها نورا لهم في حياتهم في المستقبل ان شاء الله.

قال رسول الله (ص): إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان. صدق رسول الله.

كاتب التقرير: فرطاس محمد الصالح

ألبوم صور : "الصلاة عماد الدّين وراحة للمسلم"

إضافة تعليق

شاركنا رأيك و مقترحاتك