مدرسة تاونزة العلمية تنظم معرضا تاريخيا حول " الهوية والتراث "

مسؤول التكوين والفعاليات العلواني مصطفى بن كاسي

في إطار الفعاليات المخلدة لثورة نوفمبر المجيدة، نظمت مدرسة تاونزة العلمية معرضا تاريخيا حول " الهوية والتراث " بالتنسيق مع مؤسسة "فوس دي وفوس "

الخميس 15 نوفمبر 2018 المزيد

الجزائر ليست للبيع: رسالةٌ من قبور شهداء بوفاريك (تحية إلى الذين استشهدوا فأحيوا الوطن والتاريخ)

د. محمد باباعمي | مدير معهد المناهج، الجزائر العاصمة

كنت خارج البلد حين بلغني نبأ سقوط طائرة عسكرية جزائرية، وكان على متنها أزيدُ من مائة من أبناء بلدي... فتلقيت الصدمة بعين ذارفة دمعًا سخينًا، وقلبٍ مرتجفٍ يدقُّ هنيهة ثم يصمت حينًا...

الأحد 15 أفريل 2018 المزيد

الأولمبياد الدولي الثالث للغة الإنجليزية elo 2018

إدارة المؤسسة

تستعدّ مدرسة تاونزة العلمية بغرداية للمشاركة في الأولمبياد الدولي الثالث للغة الإنجليزية ELO 2018 الذي تستضيفه العاصمة الأردنية عمَّان في الفترة من 26 إلى 28 أفريل 2018م.

الجمعة 27 أفريل 2018 المزيد

رحلات علمية

Pdf أضف تعليقا
الرحلة العلمية إلى مصنع استرجاع البلاستيك

قام تلاميذ قسم الخامسة –ب- برحلة علمية إلى مصنع الأدوات البلاستيكية بالمنطقة الصناعية، للتعرف على "خطر النفايات البلاستيكية وطرق استرجاعها"، في الكفاءات التالية:

 

دور وأهمية الاسترجاع في حماية البيئة.

 

خطر النفايات على البيئة والمحيط.

 

مراحل استرجاع البلاستيك مع جولة داخل المصنع.

 

استفاد التلاميذ كثيرا من المعلومات والشروحات المقدّمة، فالاسترجاع ليس بالمستحيل ولا بالصعب وأن الكثير من الدول المتطورة لم يصبح لها نفايات وإنما كل شيء يمكن استرجاعه ثم يعاد تدويره ليصنع منه أدوات جديدة، فبذلك تساهم في حماية البيئة من كثير من المشاكل وأنواع التلوث.

 

وكما أن البلاستيك واسع الاستعمال فإنه يشكل أكبر نسبة من النفايات، وخطره على البيئة واضح لأنه من مشتقات البترول وأيضا بطيء التحلل لذا فإن استرجاعه أمر ضروري للتقليل من مخاطره وذلك في سلسلة من المراحل، بداية بالاقتناء والتجميع ثم الفرز والطحن وبعدها يدخل إلى الآلة ليتحول في الأخير إلى أدوات وأكياس وأوعية صالحة للاستعمال كان أصلها أكوام من النفايات مرمية هنا وهناك.

 

وقد أوضح لنا أنواع الاسترجاع:

 

-      فهناك أدوات لا تصنع من البلاستيك المسترجع، كتلك المخصصة للاستعمالات الغذائية، وإنما تسترجع بعد استعمالها ليصنع منها أدوات صناعية وفلاحية مختلفة.

 

-      وهناك نفايات تسترجع مباشرة، كالأكياس والعلب والقارورات البلاستيكية....

 

-       ونفايات أخرى لا تسترجع مباشرة إلا بعد معالجتها بطرق خاصة، كنفايات المستشفيات والعيادات، لأنها قد تحمل ميكروبات وأمراضا معدية فتشكل خطرا عند استعمالها.

 

وتبقى النظافة والحفاظ على البيئة مسؤولية الجميع، وهذا مبدأ وأخلاق يجب أن تزرع في النفوس منذ الصغر لينشأ عليها الفرد، وهذا من صميم التربية والدين لأن: " النظافة من الإيمان".

 

وتخلل ذلك كله أسئلة واستفسارات واهتمام وتجاوب كبير من التلاميذ، مع أخذ صور تذكارية، ثم الافتراق على أمل أن تجمعنا لقاءات أخرى أو زيارات مستقبلا إن شاء الله. 

ألبوم صور : "الرحلة العلمية إلى مصنع استرجاع البلاستيك "

إضافة تعليق

شاركنا رأيك و مقترحاتك